Skip to main content
Menu
المواضيع

دروع بشرية

على مرّ السنين وكجزءٍ من سياسة الجيش الرسمية استخدمت قوّات الأمن فلسطينيين كدروع بشريّة وأمرتهم بتنفيذ أعمال عسكرية محفوفة بمخاطر حقيقيّة على حياتهم. هكذا أجبر جنود مواطنين فلسطينيين على إزالة أجسام مشبوهة من الشارع وعلى مناداة فلسطينيين مطلوبين ليخرجوا من بيوتهم - لأجل اعتقالهم وعلى الوقوف كسواتر يختبئ وراءها الجنود أثناء إطلاق النيران وغير ذلك. في 2005 قرّرت محكمة العدل العليا أنّه يُمنع استخدام مواطنين فلسطينيّين في إطار أعمال عسكرية. ولكنّ الجنود تابعوا استخدام فلسطينيين كدروع بشريّة من حين لآخر خاصّة أثناء الحملات العسكرية. في معظم الحالات لم يحاسَب أحد على ذلك.

لقراءة المزيد >>

وسائل إعلام ذات صلة: