Skip to main content
Menu
المواضيع

هدم الممتلكات بحجّة ''الاحتياجات العسكريّة''

على مرّ السنوات دمّرت إسرائيل مئات المنازل وأتلفت آلاف الدونمات من الحقول والكروم تحت غطاء "الاحتياجات العسكريّة". جرى تطبيق هذه السياسة على وجه الخصوص في قطاع غزّة - خلال الانتفاضة الثانية وجولات القتال التي دارت منذئذٍ؛ وكانت الغاية منها إنشاء "حزام أمنيّ" في المناطق المحيطة بالمستوطنات والمنشآت العسكرية (قبل تطبيق خطة "الانفصال") وفي مناطق متاخمة للحدود (بعد الانفصال). إنّها سياسة مخالفة للقانون وتطبيقها ترك آثارًا مدمّرة وبعيدة المدى على آلاف الفلسطينيين الذي أصبحوا بلا مأوًى أو بلا مصدر معيشة.

لقراءة المزيد >>
محتوى الفيديو

نازحون بسبب حملة "الرصاص المصبوب" على قطاع غزة يسكنون في الخيام

طبقا لمعطيات الأمم المتحدة، فقد هدمت إسرائيل حوالي 3500 بيت خلال "حملة الرصاص المصبوب". جزء من النازحين يعيشون اليوم في الخيام وسط ظروف صعبة. وقد قام بعض المشاركين في مشروع "مدججون بالكاميرات" من قبل بتسيلم بتوثيق الحياة في أحد المخيمات.

للمزيد حول ذات الموضوع:

وسائل إعلام ذات صلة: