Skip to main content
Menu
المواضيع

التعذيب والتنكيل أثناء التحقيق

الحق في عدم الخضوع للتنكيل والتعذيب هو أحد حقوق الإنسان المطلقة التي يُمنع انتهاكها، مهما كانت الظروف. في عام 1999 قضت المحكمة العليا وبشكل جارف بأنّ محققي جهاز المخابرات العام (الشاباك) لا يملكون صلاحية استخدام وسائل تحقيق جسدية، ولغت سلسلة من الوسائل التي درج هؤلاء المحققون على استخدامها أثناء غالبية التحقيقات مع الفلسطينيين. من وقتها انخفضت بشكل ملحوظ التقارير حول ممارسة التعذيب والتنكيل أثناء التحقيق مع الفلسطينيين، إلا أنّ اللجوء إلى وسائل التحقيق اللاغية، وخصوصًا اللجوء إلى ظروف حبس مشينة كوسيلة تحقيق، ما زال مستمرًا.

 

لقراءة المزيد >>
محتوى الفيديو

ولد ممنوع وولد مسموح

تعتقل قوات الأمن كل عام عشرات الفتية الفلسطينيين في الضفة الغربية للاشتباه بهم برشق الحجارة. يتضح من تقرير بتسيلم "ولد ممنوع وولد مسموح" أن حقوقهم تنتهك بصورة بالغة على امتداد الإجراء الجنائي. القانون الإسرائيلي الذي تم تعديله كي يتوافق مع المعايير…
اصدارات

برعاية القانون

تقرير مشترك مع مركز الدفاع عن الفرد

الحرمان من النوم، التكبيل لفترات طويلة، العنف اللفظي والجسدي أحيانًا. التعرض للبرد والحرارة، توفير النزر اليسير من الطعام المتردّي؛ الزنازين المنبعثة منها رائحة كريهة، العزل، والنظافة المتدنيّة. هكذا يبدو التحقيق…

وسائل إعلام ذات صلة: